العلاقات الدبلوماسيه والثنائيه بين دولة الإمارات ومملكة تايلند

محمد عبد القادر

المدير التنفيذي
طاقم الإدارة
مسئول بالشركة
إنضم
7/11/08
المشاركات
14,701
مستوى التفاعل
60
النقاط
48
الإقامة
بانكوك
الموقع الالكتروني
www.thai-trips.net
Skype
[email protected]
العلاقات الثنائية بين الإمارات العربية المتحدة ومملكة تايلاند

تطـور العـلاقات الدبلوماسـية والسياسية:
ترتبط الإمارات العربية المتحدة ومملكة تايلاند بأواصر علاقات دبلوماسية متميزة بدأت منذ 12 ديسمبر 1975م، وترجمت إلى أرض الواقع في يناير 1992م حين أفتتحت مملكة تايلاند قنصليتها العامة في دبـي، وفتح سفارتها في أبوظبي في نوفمبر 1994م، بينما فتحت الإمارات العربية المتحدة سفارتها في بانكوك عاصمة مملكة تايلاند في أبريل 1998م.

ونشطت العلاقات السياسية وبدأ تبادل زيارات الوفود الرسمية وكبار الشخصيات بين البلدين منذ عام 1977م عند زيارة معالي السيد/ أحمد خليفة السويدي وزير الخارجية، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وزير المالية والصناعة ومعالي السيد/ مانع سعيد العتيبة وزير البترول والثروات الطبيعية مملكة تايلاند وذلك بدعوة من معالي السيد/ أؤباديت وزير الخارجية التايلاندي في مايو 1977م. ومن الجانب التايلاندي زيارة نائب وزير التجارة معالي السيد/ ويسيت في ديسمبر 1980م.

العلاقات الإقتصاديـة:

  • تعتبر الإمارات العربية المتحدة بين دول الشرق الأوسط أكبر شركاء التجارة الدولية للمملكة وبوابة في غاية الأهمية للتواصل التجاري مع دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وأفريقية وأوروبا على حد السواء، وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال فترة ( يناير- أكتوبر2011م ) 13,547 مليون دولار أمريكي حيث زاد بنسبة 88.40 % من نفس الفترة في عام 2010م، ويميل الميزان التجاري لصالح الإمارات نظرا لاستيرادات تايلاند من النفط الخام والألمنيوم، وقدرت جملة صادرات تايلاند إلى الدولة 2,428 مليون دولار أمريكي وبلغت الواردات 11,119 مليون دولار أمريكي، وتنحصر أهم الصادرات: المنتجات الزراعية والصناعية، الأجهزة الإلكترونية والكهربائية وقطع ومن أهم غيار ومستلزمات السيارات والمنسوجات والأقمشة والمنتجات الجلدية.
  • يحتل إستيراد مملكة تايلاند من النفط الخام من الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى بين الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط ويمثل 29 % من إجمالي النفط المستورد، وفي عام 2011م بلغت قيمة النفط المستورد من الإمارات العربية المتحدة حوالي 8,317 مليون دولار مقاربة بإرتفاع نسبته 62.26% في العام 2010م، وتتولى شركة بترول تايلاند الوطنية مهمة إستيراد النفط الخام من شركة أبوظبي الوطنية للنفط (أدنوك) وذلك وفقا للعقـد الذي تم توقيعه عام 1994م من أجل الشـراء على نهج " من حكومة إلى حكومة " (Govt. to Govt.).
  • أصدر إتحاد بلديات الإمارات في يوم 25 يوليو 2007م قراراً بإعتماد علامة "حلال" التي تصاق وتصدر بواسطة لجنة الشؤون الإسلامية في تايلاند إلى جميع الصناعات التايلاندية وخاصة مصانع تجهيز الدواجن الأمر الذي أدى إلى إتاحة فرصة المنافسة لتايلاند في تصدير منتجاتها إلى دول الشرق الأوسط والبلدان الإسلامية الأخرى في أفريقيا والدول الأعضاء في رابطة التعاون الإسلامي.
  • يشارك مستثمرون من القطاع الخاص في دولة الإمارات في مشاريع تايلاندية ضخمة مثل التنقيب عن الغاز والنفط في خليج تايلانـد وفي مصانع السجاد، في وقت مازال فيه الإستثمار التايلاندي في دولة الإمارات قليل، وفي الآونة الأخيرة بدأت شركات تايلاندية كبرى إسثمارات في دولة الإمارات في مجالات المعمار والخدمات الطبية.
  • تملك الشركة الوطنية للأسمنت مكاتب تمثيلية في دولة الإمارات بينما يسعي المصرفالإسلامي في تايلاند إلى فتح مكتب تمثيل في دبي.
  • تعمل أكثر من 61 شركة تجارية في تايلاند تمتلك حصص أسهم أدناها نسبة 1%، على رأسها شركة دبى العالمية في ميناء لام شابانغ كما عرضت خطة إستثمارية في جنوب تايلاند وتكفلت بتكاليف دراسة جدوى لمد جسر بري يربط بين بحر آندامان وخليج تايلاند بإستخدام السكك الحديدية وذلك لتقليل تكاليف السفن في قطع المسافة بين الجانبين بالإضافة إلى تطوير المنطقة وإستيعاب أكبر قدر ممكن من العمالة التايلاندية المسلمة التي تقطن في تلك الأقاليم وبالتالي رفع المستوي المعيشي إضافة إلى جعل تايلاند مركزاً لنقل النفط الإقليمي والتخزين، ولم تصدر الحكومة التايلاندية إلى يومنا هذا قرار نهائياً في المقترح، وتدعم حالياً وزارة الطاقة شركة بترول تايلاند الوطنية (PTT ) بإعتبارها المصدر والوسيلة الرئيسية لتطوير مصادر الطاقة الجديدة في الخارج والبحث عن شركاء محتملين للإستثمار في الجسر البري المقترح الذي يربط بين بحر آندامان وخليج تايلاند.
  • إلتقي وفد هيئة الشارقة للإستثمار والتطوير "شروق" برئاسة السيد/ مروان جاسم السركال، المدير التنفيذي للهيئة, خلال 13 – 15 فبراير 2011م بكبرى هيئات الإستثمار والتجارة في مملكة تايلاند.وهدفت الزيارة التي شملت كل من مملكة تايلاند وسنغافورة الترويج لمشروعات إستثمارية جديدة في الشارقة, وتعريف مقوماتها المتميزة كوجهة إقتصادية وإستثمارية وبيان فرص النمو المتاحة وتوطيد علاقات التعاون الإقتصادي مع دول شرق آسيا فضلا عن بحث سبل تطوير العلاقات في مختلف المجالات لاسيما الإقتصادية والتجارية والإستثمارية.إجتمع الوفد مع السيدة/ فاسانا ماتانوت، المدير التنفيذي لهيئة الإستثمار، وإلتقي السيدة/ نانتاوان ساكونتاجا، مدير عام دائرة ترويج الصادرات بوزارة التجارة التايلاندية وعددا من مدراء ومسؤولي الوزارة, وقابل الوفد عدد من مدراء ومسؤولي الفنادق العالمية في العاصمة التايلاندية، وكما شملت الزيارة عددا من الشركات التايلاندية. وعلى هامش الزيارة، قابل الوفد سعادة محمد عمران الشامسي سفير الدولة لدى المملكة, حيث تعتبر بعثة الدولة نقطة إتصال مباشر للمستثمرين الباحثين عن فرص الإستثمار في كلا الدولتين، وبحث الجانبان أسباب زيارة الوفد وطرق التواصل مع المسئولين والجهات التايلاندية المعنية، وقد ثمنت "شروق" الجهود التي بذلتها البعثة من مشاركة وتنسيق جدول الإجتماعات والزيارات الخاصة بالوفد.
العلاقـات الإجتماعيـة والثقافيـة:

مجال السياحة:

  • تستقطب تايلاند عدد من مواطني الإمارات العربية المتحدة بغرض السياحة وتلقى العلاج حيث أصبحت تايلاند الوجهة الرئيسية لهم.
  • تجاوز عدد مواطني دولة الإمارات الذين زاروا تايلاند 105,162 شخصا خلال عام 2010م وذلك لما أولته الحكومة التايلاندية من أهمية بالغة بالرعاية الصحية مقرونة بهدف دمج السياحة والرعاية الصحية معا أو ما يعرف بالسياحة العلاجية والتي أضحت حتل ترتيب متقدم في عداد مصادر الدخل القومي، وقد ألحقت الإمارات العربية المتحدة مع البعثة مسئول من وزارة الصحة ومسؤولين تابعين للقوات المسلحة لمتابعة شؤون المرضى الذين ينتمون إلى مختلف قطاعات الدولة وتذليل صعاب إقامتهم أثناء التواجد في مملكة تايلاند.
  • في المقابل نجد عدد السياح التايلانديين الذي يزور دولة الإمارات قليل جدا ويتم ترتيب الزيارات عبر شركات الطيران والمكاتب السياحية .


مجال العمالة التايلاندية:

  • يناهزعدد العمالة التايلاندية في دولة الإمارات 6 - 7 ألف شخصا معظمهم من العمالة الماهرة المدربة ويعملون في مجالات صناعة البتروكيماويات والبناء والخدمات التجارية، ولا يوجد عمال تايلانديين يعيشون في دولة الإمارات بصورة غير قانونية.
  • زار الدكتور علي بن عبد الله الكعبي وزير العمل الإماراتي تايلاند يوم 1 ديسمبر 2007م، وتم توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون بين البلدين في مجال العمالة وفتح مجال العمل للعمال التايلانديين في دول الشرق الأوسط.


الإتفاقيات الثنائية الموقعة:
  • إتفاقية النقل الجوي موقعة في 20 مارس 1990م ونافذة بين البلدين منذ عام 1991م . كما توجد مذكرة لتنظيم الخدمات الجوية موقعه 2004. وجميع هذه الاتفاقيات المذكورة تنظم عملية تبادل النقل الجوي بتحديد النقل الجوي والخدمات الجوية بين البلدين .
  • توقيع إتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي في 1 مارس 2000م.
  • توقيع إتفاقية التعاون الإقتصادي والتجاري والتقني في 22 أبريل 2007م.
  • توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون بين البلدين في مجال العمالة في 1 نوفمبر 2007م.
  • توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك وتسهيل تبادل المعلومات بين هيئة الأوراق المالية والسلع بدولة الإمارات وهيئة الأوراق المالية والبورصات التايلاندية في 16 يوليو 2007م.
  • توقيع مذكرة تفاهم بين ادارة شؤون النقل والمرور بوزارة المواصلات التايلاندية وشركة دبي العالمية في مايو 2008م، بمقتضاها تقوم شركة دبي العالمية بتغطية تكلفة دراسة جدوى مشروع مد جسر بري عبر شبكة سكة حديدية بين خليجي آندامان وتايلاند وتطوير المواني.

المشاريع العالقة والإتفاقيات التي تسعى الدولتان إلى توقيعها في المستقبل:

  • إتفاقية حماية وتشجيع الإستثمار - عقدت جولة المداولات الأولى بين الطرفين في أبوظبي خلال الفترة من 6 – 7 يونيو 2011م، وإتفقا على عقد الجولة الثانية في تايلاند ولم يحدد الموعد بعد -.
  • إتفاقية اعفاء حملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة من التأشيرات.
  • توقيع إتفاقية التعاون في المجال الأمني.
  • هناك مشروع بين البلدين بشان إتفاقية تبادل المجرمين، وسيتم التنسيق مع وزارة العدل لتحديد موعد للمفاوضات.
  • عقد الإجتماع الأول للجنة المشتركة بين البلدين، لأهميته في تنظيم عملية التجارة والإستثمار.


الزيارات:

زيارات وفود مملكة تايلاند إلى الإمارات العربية المتحدة:

  • زيارة نائب وزير التجارة معالي السيد/ ويسيت، في ديسمبر 1980م.
  • زيارة نائب وزير الداخلية معالي السيد/ شالياو، لتعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين وتفقد أحوال العمال التايلانديين في 5 يوليو 1987.
  • زيارة وزير مكتب رئاسة الوزراء معالي السيد/ كاسم ساموسون، لدراسة سبل ومجالات بناء العلاقات في 7 مايو 1993م.
  • زيارة نائب وزير الخارجية معالي الدكتور سورين بتسوان، من أجل توسيع التعاون في مجالات التجارة والإستثمار والسياحة في 15 أكتوبر 1993م.
  • زيارة وزير العدل معالي السيد/ سويت، لدراسة النظام القضائي في 8 مايو 1997م.
  • زيارة الأميرة كليا نيفاتنا، الأخت الكبرى لملك تايلاند في يوم 11 مارس 1998م.
  • زيارة وزير الطاقة معالي السيد/ ويسيت، وإجراء مناقشات مع معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة بدولة الامارات في 2 مايو 2005م.
  • زيارة نائب وزير الخارجية معالي السيد/ بريشا، لدراسة مجالات الإستثمار في دبي يوم 25 يونيو 2005م.
  • زيارة نائب رئيس الوزراء معالي الدكتور سوراكيات، ومقابلته سـمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية في 20 نوفمبر 2005م.
  • الزيارة الرسمية لمعالي السيد/ مانيت بيبونسونغكرام، وزير الخارجية التايلاندي في ذلك الوقت إلى الإمارات العربية المتحدة عام 2007م.
  • زيارة وزير الخارجية معالي السيد/ نيتيا بيبونسونغكرام ومقابلته سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في 22 أبريل 2007م.
  • زيارة معالي وزير العمل التايلاندي الرسمية إلى الإمارات العربية المتحدة واجراء مباحثات مع معالي وزير العمل الإماراتي حول مستقبل التعاون في مجال العمالة في 19 مايو 2008م.
  • زيارة وزيرة التجارة التايلاندية معالي السيدة/ بورنتيفا ناكاساي والوفد المرافق إلى الدولة ومقابلة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، بغرض تعزيز العلاقات التجارية بين مملكة تايلاند والإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 20 – 24 يناير 2011م.
  • زيارة وزير الخارجية التايلاندي معالي الدكتور سورابونج توفيجاهايكيل ومقابلة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية خلال الفترة من 23 – 25 نوفمبر 2011م، بهدف تطوير العلاقات الثنائية وإتخاذ مواقف ملموسة لبعض القضايا العالقة بين البلدين.
  • زيارة معالي بيشيه ناريبثان وزيرالطاقة وممثلين عن مجموعة شركات تايلاندية ومقابلة معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة خلال الفترة من 23 – 25 نوفمبر 2011م، واستعرض الجانبان أوجه التعاون الثنائي المتميز القائم بين دولة الإمارات ومملكة تايلاند في مختلف المجالات وخاصة في مجال صناعة النفط والغاز وأوجه الطاقة المتعددة. \
  • استقبل سمو الشيخ راشـد بن سـعود بن راشـد المعـلا ولـي عهد أم القيوين بقصر سمو الحاكم معالي بيشية ناريبثان وزير الطاقة التايلاندي والوفد المرافق يوم 24 نوفمبر 2011م ورحب سمو ولي عهد أم القيوين بالوزير التايلاندي والوفد المرافق له مشيداً بتطور ونمو علاقات التعاون التي تربط البلدين والشعبين الصديقين وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين الامارات وتايلاند في كل المجالات وتوطيد العلاقات الثنائية كما بحث سموه ومعالي وزير الطاقة التايلاندي آفاق التعاون في المجال الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.
زيارات وفود الإمارات العربية المتحدة إلى مملكة تايلاند:

  • زيارة معالي أحمد خليفة السويدي وزير الخارجية، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وزير المالية والصناعة والسيد/ مانع سعيد العتيبة وزير البترول والثروات الطبيعية وذلك بدعوة من السيد/ أؤباديت وزير الخارجية التايلاندي في مايو 1977م.
  • زيارة سمو الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير الاقتصاد والوفد المرافق، لحضور مؤتمر الأمم المتحدة العاشر للتجارة والتنمية في بانكوك وإجراء مناقشات ثنائية مع الدكتور سورين وزير الخارجية التايلاندي الأسبق في فبراير 2000م.
  • زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي الخاصة في 2003م.
  • زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي الرسمية للمشاركة في الإحتفال بالذكري الستون لعيد جلوس ملك تايلاند في 12 يونيو 2006م.
  • زيارة معالي محمد بن طاعن الهاملي وزير الطاقة للإنضمام إلى منتدى حوار الطاقة الآسيوية في 21 مارس 2007م.
  • زيارة معالي الدكتور علي بن عبد الله الكعبي وزير العمل للمشاركة في التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن التعاون في مجال العمالة في 30 أكتوبر 2007م.
  • زيارة سعادة الدكتور طارق أحمد الهيدان، مساعد الوزير للشئون السياسية، للمشاركة في "الندوة الدولية "بواكاي" لدول الشرق الأوسط، إتحاد الدول المستقلة وأوروبا الشرقية" ، التي تنظمها وكالة التعاون الدولية للتنمية التابعة لوزارة الخارجية التايلاندية خلال الفترة من 21 – 28 يوليو 2008م.
  • شارك وفد الإمارات العربية المتحدة برئاسة سعادة الدكتور/ عبد الرحيم يوسف العوضي، مساعد الوزير للشئون القانونية، والوفد المرافق في فعاليات الإجتماع الوزاري الثالث لمنتدى الحوار الآسيوي الشرق أوسطي "آمد" تحت شعار "تعزيز التعاون من أجل الرخاء المشترك" الذي عقد في بانكوك - تايلاند خلال الفترة من 14- 16 ديسمبر 2010م.
 

المواضيع المتشابهة

أعلى