الكثير لا يفهم أن حياته لا تنتهي متى أراد

الكثير لا يفهم أن حياته لا تنتهي متى أراد وإنما تنتهي حينما يشاء الله ولها ميعاد .. فيا خوفي بأن أرحل وأنا هكذا بلا زاد فاللهم ارحمني وسامحني وسهل علي...

احلي كلمة

عضو
مسجل بالموقع
إنضم
7/9/15
المشاركات
316
مستوى التفاعل
0
النقاط
16
العمر
36
الكثير لا يفهم أن حياته لا تنتهي متى أراد




الكثير لا يفهم أن حياته لا تنتهي متى أراد

وإنما تنتهي حينما يشاء الله ولها ميعاد .. فيا خوفي بأن أرحل وأنا هكذا بلا زاد

فاللهم ارحمني وسامحني وسهل علي يوم الحساب !!!,,,






إن المواقف دائماً هي التي تكشف الكثير ،، لا تصدق كلاماً ولا تكذبه أيضاً حتى لا تخطئ في حكمك على الآخرين ،، لكن اجعله أمامك دوماً ،، فإما أن تأتي المواقف وتأيده فتصدقه ،، وإما أن يحدث العكس ،، فدعك ممن يتكلم كثيراً ،، فالكثير منهم لا يحسنون تطبيق ما يقولون ،، فيتكلمون بما لا يعرفون فهم لم يفكروا يوماً في جعله واقعاً ،، فهم لا يريدون وربما عاجزون!!!,,,




تعلم ألا تستمع من عدوك وتصدق !! فمن عرفت كذبه مرة واحدة احذر أن تصدق كلامه بعد ذلك طالما أنه علي هواك ! فسوف تندم على ذلك ! خلقك الله ولك عقل ففكر في الكلام قبل أن تصدق .. وطالما أنه أتاك من عدوك فدقق فيه جيداً ..فربما ترى بينه السم متخفياً !!!



حياتنا ما هي إلا أيام ! .. والأيام ماهي إلا ساعات .. والساعات ما هي إلا لحظات ..فأساس حياتنا هي اللحظات.. فكم من يضيع حياته في حزن واكتئاب .. وبكاء وندم علي ما قد فات .. العمر ما هو إلا لحظات .. فحاول أن تعشها سعيداً وإن لم تكن كذلك يكفي أن تصبر نفسك بأن الخير سيأتي والسعادة قادمة








عامل أحبتك دوماً بمبدأ أنك يوما ما ستفقدهم ! فهذه حقيقة قد لا تعيها الآن ولكن حتما سنفارقهم .. فعندما نعاملهم بهذا سنسامح كثيراً ونعفو كثيراً .. ونكون أقل ندماً يوم أن نفارقهم ! .. وإن لم يفارقونا هم فنحن من سيفارقهم لنترك لهم ذكرى جميلة تسعدهم تجعلهم يحبوننا لنبقى دوماً في ذاكرتهم .. يدعون لنا فهم أحبونا وأدخلونا قلوبهم .. بل كنا نحن قلبهم !!!


أسوأ الناس ظلما هم من يؤخون حقوق الآخرين ولا يهتمون بها ! ..

هم لا يشعرون ولا يفهمون وربما ليس لديهم قلب من الأساس !

.. تباً لكل شخص قصر وتقاعس وأهمل في حقوق الآخرين !!!,,




تمسكك بمبادئك بأخلاقك مهما تغير المكان والناس يعني وجودك أنت ! فوقت أن تتغير لأجل أن يرضوا عنك فأول ما خسرت خسرت نفسك أنت ! .. ولكن إن أحببت أن تتغير لأنك رأيت أن هذا أفضل فيكون ذلك من داخلك ولأجلك أنت

والبعض لا يفهم بالأدب !!
.. تعامله بالأدب فيزداد فظاظة ويزداد منه سوء الأدب !
.. هؤلاء لا يفهمون سوى لغه شبيهه بلغتهم
!.. لا تنزل لمستواهم بل ارتفع بمستواك وعلمهم الأدب بأخلاقك أنت!!!,,




فليقولوا عني متزمت أو متطرف فكلامهم عندي سيان !!
.. فأخلاقي ومبادئي شيئان لا يفترقان !!!,,

ولعل أغرب ما نواجه في هذه الحياة أولئك الذين يطلبون ما ليس لهم ويريدونه وبشده !!.. يطلبونه وكأنه حق لهم وإذا أجبتهم الرفض رأيتهم يستغربون بل وقد يزدادون غرابةً ويسألونك ولماذا ؟!..وكأنك مطالب بالرد !!.. فأجمل رد عليهم هو الصمت مع إبتسامه خفيفه ونسيان ما يقولون .. فالإنتباه لهؤلاء قد يجعلنا نصاب بالجنون!!!,,,
 

أعلى