تايلاند تواصل حملتها لوقف عمليات الاتجار بالبشر

أبوسيف

Abu Saif
طاقم الإدارة
المدير العام
إنضم
24/9/08
المشاركات
6,404
مستوى التفاعل
11
النقاط
38
الإقامة
Bangkok
الموقع الالكتروني
thai-trips.net
Facebook
thaitripsnet
Twitter
thaitrips1
Skype
[email protected]


حقّقت السلطات التايلاندية اليوم السبت مع أكثر من 100 مهاجر، عُثر عليهم في جنوب البلاد، لتحديد ما إذا كانوا ضحايا عمليات الإتجار بالبشر، في وقت تحاول بانكوك الوفاء بموعد نهائي لاكتشاف معسكرات الإتجار بالبشر داخل حدودها.
واكتشفت السلطات الأسبوع الماضي في إقليم سونكلا مقبرة على عمق صغير في داخلها 33 جثة يُعتقد أنها لمهاجرين من ميانمار وبنغلادش، كما عثرت على ثلاثة معسكرات للإتجار بالبشر.
وأعلن رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا مهلة نهائية تستمر عشرة أيام لوقف التجارة غير المشروعة، داعياً أمس الجمعة إلى اجتماع ثلاثي مع ماليزيا وميانمار المجاورتين، في محاولة لحل أزمة الإتجار بالبشر بعد تلك الاكتشافات.
وقال نائب حاكم إقليم سونكلا إيكارات سيسين إن المهاجرين البالغ عددهم 117 عثر عليهم في منطقة راتافوم التابعة للإقليم قرب الحدود الماليزية، ومعظمهم من بنغلادش.
وشرح سيسين: "وجدنا 117 شخصاً، 26 منهم من مسلمي الروهينغا من ميانمار والآخرون من بنغلادش"، مضيفاً "علينا اكتشاف ما إذا كان هؤلاء الأشخاص ضحايا عمليات إتجار بالبشر أو ما إذا كانوا دخلوا البلاد بإرادتهم. في الحالة الأولى، يجب أن نسلّمهم لوزارة التنمية الاجتماعية أمّا الذين دخلوا البلاد طواعية لكن بشكل غير قانوني، فسيرسلون إلى شرطة الهجرة ويرحّلون في نهاية الأمر إلى بلادهم".
وكانت الشرطة قالت أمس إنه تم العثور على 111 مهاجراً.
ويقوم آلاف المهاجرين ومنهم مسلمون من غرب ميانمار وبنغلادش برحلات محفوفة بالمخاطر بحراً وبراً للفرار من الاضطهاد الديني والعرقي وللبحث عن فرص عمل في الخارج.
وكثيراً ما يتم الإتجار في هؤلاء المهاجرين عبر تايلاند ذات الغالبية البوذية، إذ يطلب المهربون فدية لإطلاق سراحهم أو يهرّبونهم عبر الحدود إلى ماليزيا ذات الغالبية المسلمة.
 
توقيع : أبوسيف

المواضيع المتشابهة

أعلى