منتدي رحلات تايلاند

أنت حاليا تشاهد منتديات السياحة والعلاج في تايلاند كزائر و التي تعطيك خيارات محدودة للتصفح فقط ، لماذا لا تأخذ 30 ثانية و تنضم إلينا عن طريق التسجيل. بمجرد الانتهاء من ذلك ستكون قادرا على التمتع بجميع الفوائد الكبيرة مثل :

  • التواصل سريعا عبر الواتس أب : 66864036343+ لإرسال التقارير العلاجية و خطط العلاج
  • القدرة على التفاعل على مدار الساعه مع طاقم الإدارة الأعضاء
  • إنشاء إستفسارات و مناقشات وطلبات ومواضيع جديدة
  • الرد على المواضيع والتعرف أكثر على باقي الخدمات وإضافة التقييم
  • تعديل ملفك الشخصي وتخصيص الصورة الرمزية والتوقيع وأكثر..!
  • أيضا العديد من الامتيازات مثل الالتحاق بطاقم العمل أو عضوية كبار الشخصيات..!
    • بادئ الموضوع تاريخ البدء
    • المشاهدات 294
    • الردود 0

    في عام 1994 أنشئ قسم في مستشفى قاسم راضِ _ فرع رامخامهينج خاص بـ علاج داء السكري في بانكوك – تايلاند ، هذه المستشفي متخصصه في تقديم مجموعة كاملة من الخدمات...

    أبوسيف

    Abu Saif
    طاقم الإدارة
    المدير العام
    إنضم
    24/9/08
    المشاركات
    6,401
    مستوى التفاعل
    11
    النقاط
    38
    الإقامة
    Bangkok
    الموقع الالكتروني
    thai-trips.net
    Facebook
    thaitripsnet
    Twitter
    thaitrips1
    Skype
    [email protected].com
    مستشفي قاسم راضِ لعلاج داء السكري في بانكوك - تايلاند
    في عام 1994 أنشئ قسم في مستشفى قاسم راضِ _ فرع رامخامهينج خاص بـ علاج داء السكري في بانكوك – تايلاند ، هذه المستشفي متخصصه في تقديم مجموعة كاملة من الخدمات التشخيصية والعلاجية والتعليمية للمرضى المصابين بالنوعين الأول والثاني من داء السكري.

    246

    # لتفاصيل العلاج في مستشفي قاسم راض بانكوك – تايلاند وتحديد موعد مع الطبيب المختص يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو) .

    ويقدم المركز الاستشارات الخاصة والفحوصات البدنية، والتصوير، والاختبارات المختبرية ، والاستشارات الغذائية، وخدمات الوقاية والعلاج، وفصول التعليم/العلاج الجماعي.
    ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يأوي العالم أكثر من 422 مليون طفل وبالغ مصابين بالداء السكري. وهم يقدِّرون ان نحو ثلثهم يجهلون انهم مصابون بهذا المرض. وتعزى حوالي 1.6 مليون حالة وفاة سنوياً إلى هذه الحالة مباشرة، وإذا تركت دون علاج فإنها قد تسبب العمى والفشل الكلوي وأمراض القلب والسكتة الدماغية وتلف الأعصاب وبتر الأطراف السفلى.
    وتتمثل الصعوبة في تشخيص مرض السكري في أن الأعراض غالبا ما تحدث خلال فترة زمنية طويلة ؛ في المتوسط، لا يشخص مرضى السكري من النمط 2 لمدة 4-7 سنوات. وفي أغلب الأحيان يجري الطبيب تشخيصاً يستند إلى التعقيدات ــ مشاكل القلب، وضعف البصر، وقروح الشفاء البطيئة، ووخز القدمين ــ بسبب مرض السكري، وليس مباشرة بسبب المرض ذاته.
    إن المعالجة الشخصية لمرض السكري تشكل الفارق الكبير في الصحة في الأمد البعيد، وقد يشكل التوصل إلى علاج متوازن المفتاح إلى التعايش مع مرض السكري من النوعين الأول والثاني. ولمجموعة متنوعة من العوامل المختلفة دور تؤديه في
    علاج السكري، ولكن لا يمكن التقليل من أهمية المعالجة المتوازنة المنسقة لمرضى السكري كافة.


    السكري من النمط 1
    يحدث الداء السكري من النمط 1 عندما يعجز البنكرياس عن انتاج كمية كافية من الإنسولين. ويساعد هرمون الإنسولين الخلايا على استخدام الغلوكوز (المشتق من تناول الطعام والكبد) كمصدر للطاقة. الجلوكوز الذي لا يمكن إمتصاصه بشكل كافي يتراكم في مجرى الدم مما يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم.
    ان مستويات الغلوكوز المفرطة في الدم يمكن ان تؤذي بشدة كل جهاز في الجسم ، ولأن الداء السكري من النمط 1 يحدث عادة لدى الأطفال والشباب، فإنه يسمى في بعض الأحيان الداء السكري “للأحداث”. لكنَّ الداء السكري من النمط ١ يمكن ان يصيب المرء في اي وقت من حياته. ويتوزع المرض بالتساوي بين الجنسين وهو أكثر شيوعا بين القوقازيين من الفئات العرقية الأخرى. نموذجياً، يمثل داء السكري من النمط 1 5% إلى 10% من جميع حالات السكري التي تم تشخيصها.
    يُعتقد ان الداء السكري من النمط 1 سببه الاستعداد الوراثي للمرض. ان هذا الاستعداد الوراثي يبقى خامدا حتى يسببه ڤيروس، سم، او عقار يهاجم الجهاز المناعي والخلايا البائية في الپنكرياس.
    • من هم في خطر؟
    وتشمل عوامل الخطر المتعلقة بداء السكري من النمط 1 ما يلي:
    • والد او اخت مصاب بالمرض
    • اضطراب المناعة الذاتية مثل مرض الغدة الدرقية
    • تاريخ فيروسات الطفولة مثل الحصبة الألمانية، وفيروس الغدد، وفيروس إبستين.
    • ما هي العلامات؟
    يتطور الداء السكري من النمط 1 بسرعة، ويمكن ان تكون اعراضه شديدة جدا (انظر القائمة ادناه).
    • الجوع المفرط أو العطش
    • التبول المتكرر
    • الجروح التي تلتئم ببطء
    • الجلد الجاف
    • التنفس السريع
    • تشوش الرؤية
    • تقلبات المزاج
    • فقدان الوزن دون تفسير
    • الصداع
    • الوخز في الأطراف
    • ارتفاع ضغط الدم

    • التشخيص
    غير أن هذه الأعراض قد تكون أيضاً مؤشرات على أمراض أخرى. ولتأكيد تشخيص الداء السكري من النمط ١، يجري الطبيب فحصا للدم. عادة، يتم إجراء اختبار جلوكوز في البلازما. المريض يجب أن يصوم لمدة 8 ساعات وبعدها يتم سحب الدم من أجل الفحص وتشمل الاختبارات الأخرى لداء السكري من النمط 1 الاختبار العشوائي لغلوكوز البلازما الذي يمكن أخذ الدم فيه في أي وقت من اليوم، واختبار تحمّل الغلوكوز عن طريق الفم الذي يتم فيه سحب الدم كل ثلاث ساعات بعد تناول المريض 75 غراماً من الغلوكوز.
    • ما هي المخاطر الصحية ؟
    وبمرور الوقت، يمكن ان تؤثر مضاعفات الداء السكري من النمط ١ في الاعضاء الرئيسية في جسمك، بما فيها القلب، الاوعية الدموية، الاعصاب، العينين، والكليتين. وفي نهاية المطاف، قد تؤدي مضاعفات داء السكري إلى إعاقة الحياة أو حتى تهديدها، ولا سيما فيما يتعلق بما يلي:
    • أمراض القلب والأوعية الدموية
    • تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي)
    • تلف الكلى (اعتلال الكلى)
    • تلف العين
    • أضرار بالقدم
    • أمراض الجلد والفم
    • مضاعفات الحمل

    • علاج داء السكري 1
    والهدف من علاج الداء السكري من النمط 1 هو الحفاظ على مستويات ڠلوكوز في الدم قريبة الى الوضع الطبيعي قدر الامكان. وللقيام بذلك، لا يمكن للمرضى أن ينتجوا الأنسولين عن طريق حقن أنفسهم بالإنسولين عن طريق حقن الأنسولين أو مضخة الأنسولين. وتسمح مجموعات الغلوكوز في الدم المراقبة الذاتية للمرضى برؤية كيفية تأثير النظام الغذائي، التمارين الرياضية، وغيرها من العوامل على مستويات الغلوكوز لديهم.
    فبالاضافة الى استبدال الإنسولين، يجب ان يُجري المصابون بالداء السكري من النمط 1 تغييرات في نمط حياتهم تُبقي مرضهم السكري تحت السيطرة. فالنظام الغذائي الصحي، والتمارين الرياضية المنتظمة، ورصد الغلوكوز في الدم هي كلها عوامل حاسمة في التدبير العلاجي لداء السكري من النمط 1 والحد من خطر المضاعفات الوخيمة الناجمة عن المرض.

    من أهم المقالات المرتبطة بعلاج السكري وأعراضه أيضا :
    والسكري من النمط 2 هو أكثر أشكال السكري شيوعاً، مع تشخيص ما يقرب من 95% من حالات السكري بهذه الصفة. ويمكن أن يصاب الأطفال والمراهقون بداء السكري من النمط 2 المعروف أيضاً باسم داء السكري الذي يظهر في مرحلة البلوغ. وفي السنوات الأخيرة، كان داء السكري من النمط 2 في ازدياد بين صغار السن بعد أن استسلم الأطفال لمشاكل السمنة ونمط الحياة القليل الحركة لدى البالغين.
    لا تستطيع العضلات والكبد والخلايا الدهنية في جسم مريض السكري من النمط 2 استعمال الإنسولين الذي ينتجه البنكرياس على الوجه الصحيح ؛ هذه تسمى مقاومة الأنسولين ويساعد هرمون الإنسولين الخلايا على استخدام الڠلوكوز، المشتق من تناول الطعام والكبد، كمصدر للطاقة.
    فمع عجز البنكرياس عن تزويد كمية كافية من الإنسولين، يتراكم الڠلوكوز في مجرى الدم، في حين تتضور الخلايا جوعا للحصول على الطاقة. وتؤذي مستويات الغلوكوز المرتفعة الأعصاب والأوعية الدموية، مما يؤدي بدوره إلى مضاعفات خطيرة لداء السكري في جميع أنحاء الجسم.
    من هو في خطر؟
    يعتقد الباحثون ان الوراثة تلعب دورا كبيرا في الداء السكري من النمط 2. إن الأشخاص الذين يعاني أحد أبويهم أو أشقاؤهم من هذا المرض أكثر عُرضة للإصابة بمرض السكري من النمط 2.
    ما هي العلامات ؟
    ويتقدم مرض السكري من النمط 2 تدريجياً ؛ ويُشخّص المرض لدى العديد من الناس عندما يعانون من مضاعفات مثل تشوش البصر أو ألم القدمين. وهناك عدة أعراض لداء السكري من النمط 2. وفي حين ان هذه العلامات يمكن ان تشير ايضا الى امراض اخرى، من المستحسن ان يُجرى اولا فحص لداء السكري اذا كان لديك واحد او اكثر مما يلي:
    • الجوع المفرط أو العطش
    • التبول المتكرر
    • الجروح التي تلتئم ببطء
    • الجلد الجاف
    • التنفس السريع
    • تشوش الرؤية
    • تقلبات المزاج أو الاكتئاب
    • فقدان الوزن دون تفسير
    • الصداع
    • الوخز في الأطراف
    • الالتهابات المتكررة (البول، الخميرة، الجلد)
    • ارتفاع ضغط الدم

    • التشخيص
    وتتوافر ثلاثة اختبارات للغلوكوز في الدم البلازمي لتشخيص داء السكري من النمط 2. والاختبار الأكثر استخداماً -جلوكوز بلازما الصيام .
    وفي اختبار آخر، يُسحب الدم في اي وقت خلال اليوم (ڠلوكوز البلازما العشوائي). ويتطلب اختبار تحمّل الغلوكوز عن طريق الفم أن يشرب المريض 75 غراماً من الغلوكوز ؛ ثم يُسحب الدم على فترات تصل الى ثلاث ساعات بعد ذلك.
    ما هي المخاطر الصحية ؟
    يمكن ان يسبب الداء السكري من النمط 2 اذى خطيرا لجميع اعضاء الجسم، بما فيها الجهاز القلبي الوعائي. مرض القلب هو أحد المضاعفات الرئيسية لداء السكري من النمط 2. وتشمل المشاكل الصحية الأخرى المتعلقة بداء السكري ما يلي:
    • تلف الاعصاب
    • مشاكل الإبصار (الزرق، إعتام عدسة العين، العمى)
    • مرض الكلى
    • الخلل الوظيفي الجنسي
    • جلد جاف متصدع (عرضة للعدوى)
    • مرض اللثة
    ما هي طريقة العلاج ؟
    يتم تمزيج الدواء مع المحلول و يتم حقنه في الوريد لمدة 4 إلى 6 ساعات ، حيث يتم حقنه مرة واحدة يوميًا لدورة واحدة ،
    و تستغرق لكل دورة 5 أيام ، وإذا لم تتحسن الأعراض على الحد المطلوب ، فسيتم اعطاء الدواء للمريض كدورة ثانية ، وستبدأ الأعراض في التحسن وتختلف حالات المرضى عن بعضهم ، فبعضهم تتحسن حالتهم من خلال دورة واحدة فبعضهم لابد من علاج في دورة ثانية وذلك يعتمد على حالة التهاب وحدتها وستتحسن الجروح بنمو الأنسجة جديدة وذهاب الالتهابات .
    ما هي فعالية الدواء ؟
    من مزايا دواء إيمونوكايل IMMUNOKINE في علاج التهاب الجروح السكري المزمنة ، عندما يتم إعطاء الدواء للمريض ، يقوم الدواء بحمل الأكسجين ويتم انقسامه إلى الخلايا والأنسجة التالفة ، ويعمل الأكسجين على تحفيز خلايا الدم البيضاء في منطقة الجروح ويقويها لتصبح خلايا الدم البيضاء قوية قادرة على مكافحة الجراثيم والعدوى وبالتالي سرعان عملية التئام الجرح وشفائها بالإضافة إلى أن يقوم الدواء بتحفيز عملية تولُّد الأوعية الدموية ليتم انتاج الخلايا الجديدة وتغذية منطقة الجروح من خلال وصول الدم ، وسوف تتحسن الجروح و تشفي تدريجيا في غضون شهرين.
    قال البروفيسور الطبيب ناروتجشاي أنه على الرغم من أن دواء إيمونوكايل IMMUNOKINE هو دواء مستورد من ألمانيا و كثير من الناس قلقانون بشأن تكلفة الدواء و لكن عند المقارنة بالمصروفات التي يتحملها المريض للقيام بتنظيف الجرح يوميا لأشهر طويلة أو مدة سنوات حتى تشفى الجرح وقد يسبب ذلك لبعض المرضى إضاعة الوظائف و صرف مبالغ كبيرة لشراء أدوية أخرى لعلاجها وبالأخير إذا لم تتحسن الأعراض سيقرر الطبيب بتر الأعضاء ، لكن فالمريض إذا يتم علاج بدواء إيمونوكايل IMMUNOKINE فإنه يسرع عملية تشافى الجروح فقلت مدة العلاج ومصروفاته .
    • ما هي آثار جانبية عند استخدام دواء إيمونوكايل IMMUNOKINE ؟
    قد يكون هناك فقر دم خفيف.
    • ما هي خصائص إيمونوكايل IMMUNOKINE ؟
    يعتبر هذا البحث أول بحث في العالم لأنه لم يتم إجراء أي بحث أو دراسة في استخدام هذا الدواء لعلاج الجروح المزمنة الناجمة عن مرض السكري من قبل ، وعادة يتم استخدام هذا الدواء إيمونوكايل IMMUNOKINE في المرضى الذين يعانون من التهاب مزمن في مرضى السرطان بعد العلاج بالإشعاعي والكيمائي .
    كما يستخدم إيمونوكايل IMMUNOKINE جنبا على جنب مع العلاج الكيميائي في علاج مرضى سرطان البنكرياس وسرطان البروستاتا لأن الدواء يقوم بتقوية الجسم ورفع مناعة في الجسم
    وفي الوقت الحالي ، يوجد في تايلاند 4 ملايين مرضى جروح القدم السكري ، والعديد من المرضى بتروا الأصابع والأعصاء من سبب عدم تلقى العلاج الصحيح والفعال وخلال سنة واحدة هناك ما يقرب من 40,000 مريض مصاب بالسكري بتروا أعضائهم .
    يتوفر بمستشفى قاسم راض مجموعة كاملة من الخدمات الطبية تحت اشراف الفريق الطبي المتخصص الأكثر مهارة في علاج هذا المرض .
    ويتكون الفريق الطبي من :-
    ● جراح عام في علاج جروح سكري
    ● جراح الأوعية الدموية
    ● جراح العظام والمفاصل
    ● طبيب أخصائي لأمراض السكرية والغدد الصماء
    ● طبيب أخصائي لأمراض المعدية والالتهابات
    # لتفاصيل العلاج في مستشفي قاسم راض بانكوك – تايلاند وتحديد موعد مع الطبيب المختص يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو) أو عن طريق الإيميل : [email protected] – ما تشوفون شر إن شاء الله .
     

    المرفقات

    المواضيع المتشابهة

    أعلى