منتدي رحلات تايلاند

أنت حاليا تشاهد منتديات السياحة والعلاج في تايلاند كزائر و التي تعطيك خيارات محدودة للتصفح فقط ، لماذا لا تأخذ 30 ثانية و تنضم إلينا عن طريق التسجيل. بمجرد الانتهاء من ذلك ستكون قادرا على التمتع بجميع الفوائد الكبيرة مثل :

  • التواصل سريعا عبر الواتس أب : 66864036343+ لإرسال التقارير العلاجية و خطط العلاج
  • القدرة على التفاعل على مدار الساعه مع طاقم الإدارة الأعضاء
  • إنشاء إستفسارات و مناقشات وطلبات ومواضيع جديدة
  • الرد على المواضيع والتعرف أكثر على باقي الخدمات وإضافة التقييم
  • تعديل ملفك الشخصي وتخصيص الصورة الرمزية والتوقيع وأكثر..!
  • أيضا العديد من الامتيازات مثل الالتحاق بطاقم العمل أو عضوية كبار الشخصيات..!
    • بادئ الموضوع تاريخ البدء
    • المشاهدات 1,531
    • الردود 0

    أظهرت بيانات لوزارة السياحة والرياضة التايلاندية أن إجمالي أعداد الزوار الإماراتيين إلى تايلاند وصل إلى 117.8 ألف زائر خلال العام الماضي، بنسبة تراجع بلغت...

    أبوسيف

    Abu Saif
    طاقم الإدارة
    المدير العام
    إنضم
    24/9/08
    المشاركات
    6,402
    مستوى التفاعل
    11
    النقاط
    38
    الإقامة
    Bangkok
    الموقع الالكتروني
    thai-trips.net
    Facebook
    thaitripsnet
    Twitter
    thaitrips1
    Skype
    [email protected]
    117 ألف إماراتي زاروا تايلاند في 2014


    أظهرت بيانات لوزارة السياحة والرياضة التايلاندية أن إجمالي أعداد الزوار الإماراتيين إلى تايلاند وصل إلى 117.8 ألف زائر خلال العام الماضي، بنسبة تراجع بلغت 4.9%.

    وقال مديرون وعاملون في وكالات للسياحة والسفر إن تايلاند لاتزال تحتل قائمة أبرز الوجهات السياحية المفضلة لدى الإماراتيين منذ أعوام، لاسيما أنها تمثل لهم وجهة علاجية ومكاناً لقضاء العطلات والتسوق، لافتين إلى أن جزءاً كبيراً من الحجوزات السياحية للمواطنين والمقيمين في الدولة يتركز على الوجهات التقليدية، باعتبارهم يمتلكون خبرة كبيرة بطبيعة الخدمات التي توفرها، مثل الفنادق والمواصلات ومراكز التسوق وغيرها.

    وذكروا أن المحطات الجديدة التي تفتتحها الناقلات الوطنية باستمرار تضع أمام المواطنين والراغبين في السفر عدداً كبيراً من الوجهات السياحية حول العالم، مشيرين إلى تراجع الخيارات السياحية المتاحة أمام المواطنين في منطقة الشرق الأوسط، في ظل الاضطرابات التي شهدتها خلال الفترة الأخيرة.

    وتفصيلاً، أظهرت بيانات وزارة السياحة والرياضة التايلاندية أن إجمالي أعداد الزوار الإماراتيين إلى تايلاند وصل إلى 117.8 ألف زائر خلال العام الماضي، مقابل 123.9 ألف زائر خلال عام 2013، بنسبة تراجع بلغت 4.9%.

    يشار إلى أن التراجع في أعداد السياح، الذين استقبلتهم تايلاند عموماً، العام الماضي، يعزى إلى فترة الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد.

    وأشارت البيانات، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، إلى أن حصة الزوار الإماراتيين، من إجمالي أعداد السياح من منطقة الشرق الأوسط، بلغت 19.8% خلال العام الماضي، في حين وصلت إلى 0.48% من إجمالي أعداد السياح العالميين الذين زاروا تايلاند.

    أما أوسطياً فتراجعت أعداد الزوار من المنطقة إلى تايلاند بنسبة 5.9%، مسجلة نحو 595 ألف زائر، مقابل 630 ألف زائر في عام 2013، وحلت الإمارات والكويت والسعودية ومصر في قائمة أبرز الأسواق المصدرة للسياح إلى تايلاند خلال العام الماضي.

    وإجمالاً، سجلت تايلاند أكثر من 24.7 مليون زائر خلال العام الماضي، مقابل 26.5 مليوناً في 2013، بنسبة تراجع بلغت 6.6%، وحلت أسواق جنوب شرق آسيا، المعروفة باسم «آسيان»، في قائمة الوجهات المصدرة للسياح إلى تايلاند خلال العام الماضي، مسجلة أكثر من 14.5 مليون زائر.

    من جانبه، قال المدير العام لوكالة «ترو فاليو» للسفر والسياحة، وليد شوقي، إن «تايلاند لاتزال تحتل قائمة أبرز الوجهات السياحية المفضلة لدى الإماراتيين، منذ أعوام، كوجهة علاجية، فضلاً عن كونها مقصداً لقضاء العطلات والتسوق»، مشيراً إلى أن «الأسعار الرخيصة للمنتجات السياحية تلعب دوراً كبيراً في استقطاب الزوار من جميع أنحاء العالم». وبيّن شوقي أن «تايلاند تمتاز بأنها وجهة منخفضة الكلفة المعيشية»، لافتاً إلى سهولة الوصول إلى تايلاند في ظل العدد الكبير لرحلات الطيران الأسبوعية التي توفرها الناقلات الوطنية والأجنبية.

    وأكد أن «الإماراتيين لا يحتاجون إلى تأشيرة مسبقة لدخول تايلاند، التي تعد وجهة شعبية لدى الكثيرين لقضاء عطلات قصيرة وطويلة أيضاً».

    وبين أن «بانكوك وكوالالمبور تعدان من أبرز الوجهات المفضلة لدى الإماراتيين في آسيا، إلى جانب لندن وميونيخ في أوروبا»، مشيراً إلى أن «أغلبية المواطنين يقصدون عادة الوجهات السياحية التقليدية، التي لديهم معرفة واسعة بطبيعة الخدمات التي توفرها ومطاعمهما ومنتجعاتها».

    وقال إنه «على الرغم من أن قائمة الوجهات التقليدية لم تتغير منذ أعوام، إلا أن نسبة ملحوظة من الإماراتيين باتوا يقصدون وجهات سياحية جديدة للمرة الأولى»، متوقعاً أن «تتغير هذه المعادلة خلال الأعوام المقبلة مع توافر المزيد من الخيارات، وافتتاح شركات الطيران الوطنية وجهات جديدة باستمرار».

    بدوره، قال المدير العام لشركة «سكاي لاين للسياحة والسفر»، سامر عشا، إن «جزءاً كبيراً من الحجوزات السياحية للمواطنين والمقيمين في الدولة يتركز في الوجهات التقليدية، باعتبارهم يمتلكون خبرة كبيرة بطبيعة الخدمات التي توفرها، بدءاً من الفنادق والمواصلات ووصولاً إلى مراكز التسوق، وغيرها»، مشيراً إلى ظهور العديد من الوجهات البديلة خلال الأعوام الأخيرة، لكنها لا تلقى مستوى كبيراً من الحجوزات.

    وبين عشا أن «المحطات الجديدة التي تفتتحها الناقلات الوطنية باستمرار تضع أمام المواطنين والراغبين في السفر عدداً كبيراً من الوجهات السياحية حول العالم»، لافتاً إلى أهمية دور شركات الطيران ووكالات السفر في تعريف الراغبين في السفر بالوجهات الجديدة من خلال العروض السياحية والترويجية.

    وأكد أن «الوجهات السياحية البديلة والجديدة توفر خدمات بأسعار معقولة، بدءاً من الإقامة الفندقية إلى أسعار المواصلات والمطاعم، وغيرهما»، موضحاً أن «الوجهات التقليدية التي يزورها المواطنون تتمثل في كل بانكوك، لندن، بانكوك، ميونيخ، كوالالمبور، باريس، زيوريخ وجنيف».

    وتوقع تغير معادلة الوجهات السياحية المفضلة لدى المواطنين خلال الأعوام المقبلة، مع الجهود الترويجية التي تبذلها شركات الطيران ووكالات السياحة والسفر، بخصوص المحطات الجديدة وطبيعة الخدمات السياحية التي توفرها. وقال عشا إن «أنشطة السفاري في كل من كينيا وتنزانيا لاقت إقبالاً كبيراً خلال الأعوام الأخيرة من قبل المواطنين».

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «سكاي ماكس»، خالد سامي، إن «الوجهات التقليدية في تايلاند وبريطانيا وغيرهما من الأسواق لاتزال تستحوذ على الجزء الأكبر من حجوزات المواطنين السياحية، مع تراجع الخيارات المتاحة أمامهم في منطقة الشرق الأوسط، في ظل الاضطرابات التي شهدتها خلال الأعوام الأخيرة».

    وأكد سامي أن «تايلاند تمتاز بأنها وجهة سياحية تتنوع فيها الخدمات بأسعار مشجعة للمواطنين، كما أنها وجهة طبية للعلاج».​
     

    أعلى