تقدم لكم شركة سيف للسياحة الترفيهية والعلاجية خدمات وعروض مميزة متمثلة في علاج ورم العصب السمعي تحت اشراف نخبة من امهر اطباء تايلند وبالاتفاق مع ارقي مستشفيات تايلند ..... للعلاج يمكنكم التواصل علي مدار الساعة عن طريق الرقم:0066864036343 (واتس اب-لاين-فايبر-ايمو-سوما-تانغو) او عن طريق الايميل:[email protected] شفانا وشفاكم الله
ورم العصب السمعي

ورم العصب السمعي، المعروف أيضًا باسم الورم الشفاني الدهليزي وهو ورم غير سرطاني وعادة ما ينمو ببطء على العصب الرئيس (الدهليزي) الذي يقود من الأذن الداخلية إلى المخ تؤثر فروع هذا العصب بشكل مباشر على توازنك وسمعك ويمكن أن يتسبب الضغط الناتج عن ورم العصب السمعي في فقدان السمع ورنين أذنيك وعدم ثباتك ينشأ ورم العصب السمعي عادة من خلايا شوان التي تغطي هذا العصب وتنمو ببطء أو لا تنمو على الإطلاق وفي حالات نادرة قد ينمو بسرعة ويصبح كبيرًا بما يكفي للضغط على الدماغ ويتداخل مع الوظائف الحيوية.


الأسباب
ويبدو أن سبب أورام العصب السمعي هو وجود خلل جيني في الكروموسوم 22. وعادةً ما ينتج هذا الجين البروتين المثبط للورم الذي يساعد في التحكم في نمو خلايا شفان التي تغطي الأعصاب ويُعد سبب خلل هذا الجين غير واضح ولا يوجد سبب يمكن تحديده في معظم حالات ورم العصب السمعي. ويُورث هذا الجين المعيب في النوع 2 من الورم العصبي الليفي، وهو اضطراب نادر وهو عادةً ما يتضمن نمو الأورام على أعصاب التوازن في كلتا ناحيتي الرأس (ورم الشفان الدهليزي الثنائي).

الأعراض
إن علامات وأعراض وَرَم العصب السمعي غالبًا ما تكون خفية، وقد تستغرق سنوات عديدة لتظهر وعادةً ما تنشأ من تأثيرات الوَرَم على الأعصاب السمعية وأعصاب التوازُن إن الضغط الذي يُسَبِّبه الوَرَم على كلٍّ من الأعصاب المجاورة المسيطرة على عضلات الوجه والإحساس (أعصاب الوجه والأعصاب ثلاثية التوائم) والأوعية الدموية القريبة وأجزاء المخ قد يُؤَدِّي أيضًا إلى حدوث مضاعفات.
كلما ينمو الوَرَم تزداد احتمالية تسبُّبه في علامات وأعراض أكثر وضوحًا أو شدة.
وتتضمَّن علامات وأعراض وَرَم العصب السمعي ما يلي:
1-فقدان السمع وعادةً ما يكون تدريجيًّا  بالرغم من حدوثه بشكل مفاجئ في بعض الحالات ويَحدُث في جانب واحد فقط أو يكون أكثر وضوحًا في جانب واحد.
2-رنين (طَنِين) في الأذن المصابة.
3-عدم الثبات، وفقدان التوازُّن.
4-الدوخة (الدُّوَار).
5-خَدَر الوجه ونادرًا جدًّا ما يحدث ضعف في حركة العضلات أو فقدانها.

متى تزور طبيبك
زُرْ طبيبكَ إذا لاحظْتَ فقدانًا للسمع في أذن واحدة أو حدوث رنين في أذنكَ أو اضطراب في توازُنك.
قد يُساعِد التشخيص المبكِّر لوَرَم العصب السمعي في الحيلولة دون نمو الوَرَم بشكل كبير يجعله يتسبَّب في حدوث عواقب وخيمة، مثل فقدان السمع الكُلِّي أو تَرَاكُم سوائل مهدِّدة للحياة داخل الجمجمة.


التشخيص
غالبًا ما يَصْعُب تشخيص الوَرَم العصبي السمعي في المراحل المبكِّرة لأن العلامات والأعراض قد تكون خفيفة وتتطوَّر تدريجيًّا مع مرور الوقت ترتبط الأعراض الشائعة مثل فقدان السمع أيضًا بالعديد من المشكلات الأخرى بالأذن الوسطى والداخلية.
بعد طرح أسئلة حول الأعراض سيقوم طبيبكَ بإجراء فحص للأذن. قد يطلب طبيبكَ إجراء الاختبارات التالية:
1-اختبار السمع (قياس السمع) في هذا الاختبار، الذي يُجرِيه اختصاصيُّ السمع تسمع أصواتًا مُوجَّهَة إلى كل أذن على حدة يُقدِّم اختصاصيُّ السمع مجموعة من الأصوات من نغمات مختلفة ويطلب منكَ أن تُشير في كل مرة تسمع فيها الصوت وتتكرَّر كل نغمة على مستويات منخفضة لمعرفة متى يُمكنكَ السماع بالكاد قد يُقدِّم اختصاصيُّ السمع أيضًا كلمات مختلفة لتحديد قدرتكَ على السمع.

2-التصوير. التصوير بالرنين المِغناطيسي (MRI) هو اختبار التصوير المفضَّل لتأكيد وجود الوَرَم العصبي السمعي ويُمكِنه الكشف عن الأورام الصغيرة التي قد يبلُغ قطرها ملليمترًا واحدًا إلى ملليمترين. إذا كان التصوير بالرنين المِغناطيسي غير متوفِّر أو كنتَ غير قادر على تحمُّل التصوير بالرنين المِغناطيسي فقد يتمُّ استخدام التصوير بالأشعة المقطعية إلا أنه قد لا يتمكَّن من كشف الأورام الصغيرة جدًّا.

العلاج
قد يختلف علاج أورام العصب السمعي حسب حجم الورم وسرعة نموه وحالتك الصحية بشكل عام وما إذا كانت لديك أي أعراض. لعلاج أورام العصب السمعي، قد يقترح الطبيب طريقة واحدة أو أكثر من الطرق الثلاث المحتملة للعلاج: العلاج بالرصد أو الجراحة أو الإشعاع.

العلاج الاشعاعي:

1-العلاج الإشعاعي
الجِراحة الإشعاعية التجسيمية ربما يوصي طبيبك المعالج بنوع من العلاج الإشعاعي يُعرف بالجراحة الإشعاعية التجسيمية إذا كنت مصابًا بورم سمعي عصبي، ولا سيما إذا كان الورم صغيرًا (أصغر من 3 سنتيمترات في القطر)، أو إذا كنت أكبر سنًا أو لا يمكنك تحمّل الجراحة لأسباب صحية.
تستخدم الجراحة الإشعاعية التجسيمية مثل جراحة سكين جاما الإشعاعية العديد من حزم جاما الدقيقة لتوصيل جرعة مستهدفة بدقة من الإشعاع لورم بدون تلف النسيج المحيط به أو عمل شق. من خلال استخدام فحوص التصوير، يحدد الطبيب موقع الورم ثم يخطط مكان توجيه الأحزمة الإشعاعية.
يقوم الطبيب بإلحاق إطار للرأس خفيف الوزن بفروة رأسك، التي تم تخديرها، للحفاظ على ثبات رأسك أثناء القيام بهذا الإجراء.
الهدف من الجراحة الإشعاعية التجسيمية هو إيقاف نمو الورم، والحفاظ على وظيفة أعصاب الوجه ومن الممكن الحفاظ على حاسة السمع.
قد يستغرق هذا الأمر عدة أسابيع أو أشهرًا أو أعوامًا قبل أن تظهر تأثيرات الجراحة الإشعاعية سيراقب طبيبك المعالج تقدمك من خلال دراسات تصوير المتابعة واختبارات السمع.
مخاطر الجراحة الإشعاعية تتضمن فقدان السمع وحدوث رنين في الأذن وضعف الوجه وخَدَر بالوجه، ومشاكل بالاتزان وفشل العلاج (استمرار نمو الورم).


2-العلاج الإشعاعي التجسيمي. العلاج الإشعاعي التجسيمي المجزأ (SRT) ينقل جرعة صغيرة من الإشعاع للورم على مدار عدة جلسات لمنع نمو الورم بدون تلف نسيج الدماغ المحيط.

3-العلاج الإشعاعي بالبروتونات يُستخدم هذا النوع من العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة من جزيئات موجبة الشحنة تسمى البروتونات يتم توصيلها بالمنطقة المصابة بجرعات مستهدفة لعلاج الأورام وتقليل التعرض للإشعاع للمنطقة المحيطة.


الجراحة:

قد تحتاج إلى جراحة لإزالة ورم العصب السمعي. قد يستخدم جراحك أحد الأساليب المتعددة لإزالة ورم العصب السمعي اعتمادًا على حجم ورمك وحالة السمع وعوامل أخرى ويتمثل الهدف من الجراحة في إزالة الورم، والحفاظ على عصب الوجه لمنع شلل الوجه والحفاظ على السمع إذا أمكن يتم إجراء جراحة ورم العصب السمعي تحت التخدير العام وتشمل إزالة الورم عبر الأذن الداخلية أو عبر فتحة في جمجمتك 
قد لا يمكن إزالة الورم بالكامل في حالات معينة. على سبيل المثال، إذا كان الورم قريب جدًا من أجزاء مهمة في الدماغ أو عصب الوجه.
في بعض الأحيان، قد تؤدي جراحة إزالة الورم إلى تفاقم الأعراض إذا تعرضت أعصاب السمع أو التوازن أو الوجه للتلف أثناء العملية.


المضاعفات
قد تتضمن المضاعفات ما يلي:

  • تسرب السائل الدماغي الشوكي من خلال الجرح 
  • فقدان السمع 
  • ضعف الوجه 
  • خدر الوجه 
  • طنين في الأذن 
  • مشكلات التوازن 
  • صداع مستمر 
  • عدوى السائل الدماغي الشوكي (التهاب السحايا) 
  • سكتة دماغية أو نزف في الدماغ
عوامل الخطر
الوَرَم الليفي العصبي من النوع الثاني
عامِلُ الخطر المؤكَّد الوحيد لورم العصب السمعي هو وجود الاضطراب الوراثي النادر، الذي يُدعَى الوَرَم الليفي العصبي من النوع الثاني، في أحد الأبوين. ولكنَّ الوَرَم الليفي العصبي من النوع الثاني يُمثِّل فقط 5 بالمائة من حالات وَرَم العصب السمعي.
الصفة المميِّزة للوَرَم الليفي العصبي من النوع الثاني هي تَكوُّن أورام غير سرطانية على أعصاب التوازُن على جانبَي الرأس، بالإضافة إلى أعصاب أخرى.
الوَرَم الليفي العصبي من النوع الثاني (NF2) معروف كاضطراب صبغي جسدي سائد، أي يمكن انتقال الطفرة من أحد الوالدين فقط (جين سائد). في حالة إصابة أحد الأبوين تكون احتمالية إصابة الطفل 50 بالمائة.


تقدم لكم شركة سيف للسياحة الترفيهية والعلاجية خدمات وعروض مميزة متمثلة في علاج ورم العصب السمعي تحت اشراف نخبة من امهر اطباء تايلند وبالاتفاق مع ارقي مستشفيات تايلند ..... للعلاج يمكنكم التواصل علي مدار الساعة عن طريق الرقم:0066864036343 (واتس اب-لاين-فايبر-ايمو-سوما-تانغو) او عن طريق الايميل:[email protected] شفانا وشفاكم الله