منتدي رحلات تايلاند

أنت حاليا تشاهد منتديات السياحة والعلاج في تايلاند كزائر و التي تعطيك خيارات التصفح محدودة ، لماذا لا تأخذ 30 ثانية و تنضم إلينا عن طريق التسجيل. بمجرد الانتهاء من ذلك ستكون قادرا على التمتع بجميع الفوائد الكبيرة مثل :

  • التواصل سريعا عبر الواتس أب : 0066864036343 لإرسال التقارير العلاجية و خطط العلاج
  • القدرة على التفاعل على مدار الساعه مع طاقم الإدارة الأعضاء
  • إنشاء إستفسارات و مناقشات وطلبات ومواضيع جديدة
  • الرد على المواضيع والتعرف أكثر على باقي الخدمات وإضافة التقييم
  • تعديل ملفك الشخصي وتخصيص الصورة الرمزية والتوقيع وأكثر..!
  • أيضا العديد من الامتيازات مثل الالتحاق بطاقم العمل أو عضوية كبار الشخصيات..!
  • جديد جمال حى الحسين بالقاهرة

    Arabian Star

    عضو نشيط
    مسجل بالموقع
    إنضم
    20/7/18
    المشاركات
    1,050
    مستوى التفاعل
    3
    النقاط
    36
    العمر
    20
    أفضل الإجابات
    0
    يعد حي الحسين من المناطق التي يقوم بجذب السياح بكثره ويرجع ذلك الي انه يعد من المناطق االاثريه كما انه

    يقوم بضم العديد من الاماكن السياحيه التي تعتبر رمزا اثريا قديما لمصر وتعد شوارع الحسين من الشوارع التي تمتاز


    بجوها الرائع والاصيلوالتي تجمع بين الزمن القديم والزمن الحديث وعندما يقوم السائح بالتجول فيه يجد البائعون الذين يقومو


    ببيع تحف تدل علي التراث الاثري والتراث الاسلامي لمصركما انه تدل علي اصاله الفن في الزمن القديم ومن اروع هذه الاشياء


    التماثيل التي صممت خصيصا علي اشكال للملوك القداما وابو الهول ولاهرامات وايضا نجد محلات لبيع الاحجار التي يعشقها


    الجميع بل بالاخص يعشقها السائح الاجنبي ويوجد ايضا البرديات التي تباع وكانها فعلا من قديم الازل وكانها صممت في العصر


    القديم عند القدماء المصرين حقا وكما اننا اذا قمنا بجوله داخل منطقه الحسين نجد الكثير من محلات الحولي والاكسسوار الذي


    تم تصنيعه من النحاس الصافي ليصبح من المعالم الاثريه التي يعشقها السائحون ولا ننسي قهوه الفيشاوي التي تعد من


    ابرز الاماكن السياحيه بالحسين التي لابد ان نزورها اذا قمنا بزياره منطقه الحسين


    نشأته

    وانه مع اتمام عمليه بناء مسجد الحسين التي تمت في عام خمس مائه تسع واربعون 549 هجرية الذي يوافق عام


    الف مائه واربعه وخمسون 1154 ميلادي وكانت هذه العمليه في العهد البطليمي واما عن وصف المسجد فانه يقوم بضم


    ثلاث أبواب تم بناؤها من حجر الرخام الأبيضوتقوم هذه الابواب بالاطلاله على خان الخليلي والباب الثاني يكون بجوار القبة


    ويطلق عليه اسم الباب الأخضروكما انه يرجع تسميه المسجد بهذا الاسم بنآء علي اعتقاد البعض بوجود رأس الإمام الحسين


    مدفونا بداخل المسجد وتحكي بعض الروايات أنه مع بداية الحروب الصليبية كان خائفا حاكم مصر الخليفة الفاطمي على الرأس


    الشريف من الأذى الذي قد يلحق بها في مكانها الأول الذي كان يوجد في مدينة عسقلانالتي تقع بفلسطين فأرسل يطلب


    قدوم الرأس إلى مصر وحمل الرأس الشريف إلى مصر ودفن في وتم بناؤه من ججديد بهدف تجديده وكانت ذلك العمليه تمت


    في عصرحكم عباس الأول والخديوي إسماعيلوانه فى عام 1965الف وتسع مائه وخمس وستون قامت طائفة البهرة باهداء


    مقصورة من الفضة التي كانت مرصعة بصفوف من الماسواما في عام 1893الف وثماني مائه وثلاث وتسعون تم القيام بإنشاء


    حجرة صغيرة داخل المسجد بهدف ضم بعض الآثار النبوية التي تتمثل في سيف رسول الله صلى الله علية وسلم وخصلة


    من شعرة ايضا


    المعالم السياحيه بحي الحسين

    خان خليلي
    والذي يوجد متعه خاصه في التسوق بداخله ومشاهده ما به من منتجاتومن الموكد انه لن تكتمل زيارتك للقاهرة دون


    ان تقوم بزياره خان الخليلي والقيام بمشاهده المصنوعات اليدوية المصريةالتي تتمثل في الحلي ولأقمشة والملابس ايضا


    وملابس وتتمثل في الصناديق المصنعه من الصدف والأرابيسك والمشغولات النحاسية والفضية والذهبيه ويعود تاريخ خان


    الخليلي إلى العصر المملوكي


    شارع المعز

    يعد شارع المعز من اقدم شوارع القاهرة وكما انه يزيد عمره عن1000 ألف عام وفيه تشعر برائحة التاريخ التي تقوم بتعبقه


    البيوت والمحالات ولذلك فيمكنك الاستمتاع بمتعة السير فيهاوتعد مسافة شارع المعز اربعه الف وثماني مائه 4800 متر مربع


    كما انه يقوم بضم مائتان واثني عشر 212 أثرا إسلاميا فريدا من نوعه يقوم بالجمع بين فنون العمارة المصرية والعثمانية


    والأندلسية والبيزنطية التي تتجلى في المساجد والأسبلة والكتاتيب والتكايا والبيوت ذات الطابع العتيق التي تمتلئ به


    الشوارع وكما انه يقوم المتخصصون بعمل جوء رائع من الحفلات خاصة في شهر رمضان ويقومو بتعليق الزينات المبهجة


    والفوانيس في كل مكان وزاوية ويقومو ايضا بعمل عروض التنورة وعروض الكرنفالات التي تجوبه طوال الليل


    بيت السحيمي

    يعد هذا البيت من اجمل الرموز الأثريه التي تعود للعصر الفاطمي ويبلغ عمر هذا البيت اكثر من ثلاث مائه وخمسون


    350 عاما فإنه لا يزال يحتفظ ببهاء معماره وزخارفه الإسلامية


    وكالة الغوري

    ولا يمكن ان تكتمل الجرعة الروحانية التي تاخذنا الي الزمن القديم الا بعد التجول في هذا المكان حيث يعود تاريخ


    مبنى الوكالة إلى القرن الـ15خامس عشر الميلادي وكانت الوكالة مركزا تجاريا بلغة العصر الحديث


    مقهى الفيشاوي

    وانها تعد من أشهر المقاهي في مصر وتعد ايضا مزارا رئيسيا لكافة الشخصيات البارزة والفنانين من مختلف أنحاء العالم


    وعلي الرغم من أن عمره يزيد على 150مائه وخمسون عاما فإنه شهره ترجع الي كونه المقهى المفضل للأديب نوبل نجيب


    محفوظ حيث انه كان يجلس مع حرافيشه يتسامرون ويقومو بعرض انتاجهم الادبي كما جلس عليه أديب نوبل التركي أورهان


    باموق وهو قبلة للأجانب والعرب لأجوائه الحميمية حيث نبض القاهرة الشعبية




    الانشطه التي يقوم بها الزائرون والسائحون

    يمكن للزائرون من اجانب ومصرين الاستمتاع بالجو الاثري القديم ويمكنهم عمل جوله متميزه ورائعه داخل هذه المناطق


    كما انهم يمكنهم التقاط اجمل الصور التذكاريه ويمكنهم ايضا شراء بعض المنتجات التي تعطينا الشعو بالجو المصري القديم

    لمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 0066864036343 (واتس أب - لاين - فايبر - إيمو - سوما - تانغو ) أو عن طريق الإيميل لإرسال التقارير : [email protected]
     

    أعلى