الصلاة خير من النوم

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1396‏)‏ س‏:‏ الصلاة خير من النوم في أذان الفجر أهي في الأذان الأول أم الثاني‏؟‏ وسبب السؤال أن الإخوان بالخرطوم اطلعوا على...

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1396‏)‏
س‏:‏ الصلاة خير من النوم في أذان الفجر أهي في الأذان الأول أم الثاني‏؟‏ وسبب السؤال أن الإخوان بالخرطوم اطلعوا على ماذكره صاحب كتاب سبل السلام أن الصلاة خير من النوم تقال في الأذان الأول خلاف ما عليه المسلمون الآن وخاصة في هذه المملكة التي هي قبلة المسلمين في التمسك بالكتاب والسنة‏؟‏


جـ‏:‏ الأحاديث الواردة في هذا الباب منها ما ذكر علماء الجرح والتعديل أنه معلول ومنها ما صححه بعضهم هذا من جهة، ومن جهة أخرى ورد ما يدل على أن التثويب في الأذان الأول، وورد ما يدل على أنه في الأذان الثاني، فروى السراج والطبراني والبيهقي من حديث ابن عجلان عن نافع عن ابن عمر قال‏:‏ كان الأذان الأول بعد حي على الصلاة حي على الفلاح ‏(‏الصلاة خير من النوم‏)‏ مرتين ‏[‏السنن الكبرى للبيهقي 1/423ط دار الفكر‏.‏‏]‏ ‏.‏ قال ابن حجر‏:‏ وسنده حسن‏.‏ وقال اليعمري‏:‏ وهذا إسناد صحيح‏.‏
وروى ابن خزيمة والدار قطني والبيهقي عن أنس أنه قال‏:‏ من السنة إذا قال المؤذن في الفجر ‏(‏حي على الفلاح‏)‏ قال‏:‏ ‏(‏الصلاة خير من النوم‏)‏ ‏[‏السنن الكبرى للبيهقي 1/423ط دار الفكر‏.‏‏]‏ قال اليعمري‏:‏ وهو إسناد صحيح‏.‏ وقال الإمام بقي بن مخلد حدثنا يحي بن عبدالحميد حدثنا أبو بكر بن عياش حدثني عبدالعزيز بن رفيع سمعت أبا محذورة قال‏:‏ كنت غلاماً صبياً فأذنت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم الفجر يوم حنين، فلما انتهيت إلى حي على الفلاح قال‏:‏ ‏"‏ألحق فيها الصلاة خير من النوم‏"‏‏.‏ ورواه النسائي من وجه آخر عن أبي جعفر عن أبي سليمان، عن أبي محذورة وصححه ابن حزم‏.‏
ويمكن أن يقال بأن ما دل على أن التثويب يقال في الأذان الأول وما دل على أنه يقال في الأذان الثاني وقع أولا في الأذان الأول ثم استقر الأمر على أن يقال في الأذان الثاني إعمالا لجميع الأدلة في ذلك كل في وقته، ويحتمل أن المراد بالأذان الأول الذي ذكر فيه ذلك‏:‏ الدلالة على أن هذه الجملة تقال في الأذان لا في الإقامة، لأن الإقامة تسمى أذانا ثانيا، ولأنه يطلق عليها مع الأذان‏:‏ الأذان الثاني؛ كما في الحديث ‏:‏ ‏"‏بين كل أذانين صلاة‏"‏ ، ويرشد إلى هذا حديث عائشة عند أبي داود فإنه ظاهر الدلالة على أن المراد بالأذان الأول هو أذان الفجر الأخير، وسمي أولا للفصل بينه وبين الإقامة‏.‏ ‏[‏من أراد الاطلاع على ما ورد من الأدلة في ذلك فعليه أن يرجع إلى تلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير 1/201 وكتاب نصب الراية 1/264‏.‏‏]‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي


عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
 

السيد أبوالعربى

أبومحمد
مسئول بالشركة
مسجل بالموقع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكور أخى الكريم أبوعبدالله على النقل الطيب

وجزاك الله الجنة وجعله فى ميزان حسناتك

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
 
توقيعي
السموحه أنا فى أجازه حاليا فى مصر وللإتصال يمنكم التواصل على رقم المكتب : 0066858077776
تحياتى للجميع
الله يعطيك العافيه
على الطرح المتميز
لاعدمناك
 
توقيعي
راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال.. وراقب أفعالك لأنها ستصبح عادات
وراقب عاداتك لأنها ستصبح طباع ..وراقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك

المواضيع المتشابهة

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

أعلى