مدينة شيانغ ماي في تايلاند – وردة الشمال

مدينة شيانغ ماي هي عاصمة الجمال فى الشمال التايلندي حيث كرم الضيافة وحسن الخلق في شمال ممكلة تايلاند. كما أنها أرض الجبال الخضراء التي يخيم عليها الضباب والوديان الخصبة وأرض الفنون والحرف اليدوية. أيضا تُعرف بالمدينة التاريخية ذات الثقافة العريقة والهندسة المعمارية الأنيقة. وهي المدينة الثانية الأكثر زيارة في البلاد بعد فوكيت وبانكوك. ولذا فمن المؤكد أن معالم السياحة في شيانغ ماي لها طابع مميز .أيضا خصوصية كبيرة بين محبي الطبيعة والتسوق والحياة النابضة بالحيوية والانطلاق. تعرف أكثر على هذه المدينة الجميلة في التقرير التالي.

موقع مدينة شيانغ ماي

تقع محافظة شيانغ ماي على ارتفاع 310 متر تقريبا فوق سطح البحر .كما تبعد حوالي 700 كيلومتر عن العاصمه التايلنديه بانكوك على حوض نهر مي بينغ . وهي محاطة بسلاسل من الجبال العالية ، وتغطي المدينة مساحة مقدارها 20,107 كيلومتر مربع تقريبا شيانغ ماي. إحدى الأماكن القليلة في تايلند والتي يمكن العثور فيها على معابد قديمة منذ عصور بعيده. إلى جانب المحلات العصرية مثل السناتر والمولات والفنادق الفخمه المتنوعة الدرجات.

الإقامة في شنغماي

لن تجد صعوبة في اختيار مكان الإقامة المناسب لك عند زيارة مدينة شيانغ ماي. إذ توجد النزل الصغيرة وبيوت الضيافة والفنادق الكبرى. فإذا كنت ترغب في البقاء داخل السور القديم التاريخي لوسط المدينة فلابد أن تحجز مبكرا. خصوصا خلال المهرجانات الكبيرة (مثل مهرجان المصابيح). كما أن هناك أيضا العشرات من أماكن الإقامة المريحة على مسافة قصيرة سيرا على الأقدام من معالم الجذب السياحي.

تاريخ مدينة شيانغ ماي

مخطط المدينة الأصلي مازال موجودًا كمربع مرتب محاط بخندق مع آثار جدار الحصن بوّاباتها الرئيسية الأربعة. التي تؤمن الوصول الرئيسي إلى المدينة القديمة .ولسنوات عديدة ، ظل السياح مخطئين في اعتبار شيانغ ماي كالتقاطع الشمالي والقاعدة التي تمكنهم من اكتشاف المقاطعات الأخرى . كانت العبارة “يوم في شيانغ ماي يكفي لرؤية الأشياء حولها” شائعة.

كما ذهل السياح اليوم بحقيقة أنه دائما توجد أشياء جديدة لاكتشاف شيانغ ماي. التنويع المثير للاهتمام بين القبائل العرقية بالاضافة إلى المشاهد الساحرة جعلت شيانغ ماي إحدى أكثر المحطات السياحية جاذبية في آسيا .قضاء أسبوعين في شيانغ ماي قد لايكون كافيا للمسافرين الجادين .

مدينة شيانغ ماي القديمة مع هويتها الثقافية المحلية الفاتنة مثل اللهجات المتنوعة. الطبخ المميز ، الفن المعماري ، القيم التقليدية ، الأعياد ، المصنوعات اليدوية ، والرقصات الكلاسيكية .هي موقع رئيسي بحد ذاته بالإضافة إلى وجود قبائل التل بثزوتهم من الثقافات الفريدة ساعدت في التنويع المميز لشيانغ ماي .

تابع أيضا :

مدينة شيانغ ماي في تايلاند
مدينة شيانغماي في تايلاند

موارد شيانغ ماي

شيانغ ماي مليئة أيضا بالموارد الطبيعية الأصيلة من جبال (دويس) ، الشلالات. والمفاتن السياحة الطبيعية الأخرى ، وفي نفس الوقت فإن سكان شيانغ ماي دافئون ، لطفاء ، واجتماعيون يقدمون الضيافة الصادقة مما جعل الزيارات ذات معنى وذكريات جميلة .
فضلا عن ذلك فإن الزوار يستطيعون جمع المصنوعات اليدوية من الحرير ، الفضة ، والأخشاب المنتجة محليا كتذكار أبدي فهى كما يقال عليها وردة الشمال التايلندى .

أفضل وقت لزيارة شيانغ ماي

قبل السياحة في شيانغ ماي اعلم عزيزي المسافر ان هناك ثلاثة مواسم مختلفة. حيث يبدأ الموسم الساخن من أبريل إلى يونيو مع درجات الحرارة الاستوائية. التي تصل إلى 40 درجة مع ارتفاع في الرطوبة. ومن مايو وحتى نوفمبر هو موسم الأمطار مع هطول الأمطار الغزيرة إلا أنها تستمر فقط لمدة ساعة أو نحو ذلك.

كما يبدأ الموسم البارد في ديسمبر ويستمر حتى نهاية شهر فبراير وهو الوقت الأكثر شعبية لزيارة شيانغ ماي. ما يعني ارتفاع في أسعار الفنادق وازدحام المعالم السياحية. فإن كنت تفضل الهدوء مع انخفاض الأسعار تجنب السفر في هذا الموسم السياحي.

السياحة في شيانغ ماي

سترحب بك البلدة القديمة عند السياحة في مدينة شيانغماي وستدعوك لاكتشاف متاهة. من الشوارع الجانبية المكتظة بالمقاهي وأكشاك الغذاء الصحية والمطاعم المريحة. وعلى ضفاف نهر بينغ، في هذه المنطقة التاريخية ستجد البوتيكات الراقية، والفنادق. أيضا المباني ذات الطراز المميز والمعارض الفنية الخفية، والمحلات المحلية.

إلى جانب الفرص الترفيهية المتعددة التي تتاح لك عند السياحة في شنغماي. بداية من ركوب الدراجات الجبلية وتسلق القصور والتجديف وكذا السير لمسافات طويلة. أيضا يمكنك الاستمتاع بصحبة العائلة في الحديقة النباتية، أو حتى القيام برحلات السفاري الليلية. والاقتراب من الفيلة في الحديقة المخصصة لهم، مع لقاء أحد أشرس الحيوانات في العالم بمملكة النمور.

ولن تكتمل رحلتك إلى شنغماي بدون زيارة أحد الحدائق الوطنية مذهلة. ولعل أجملها حديقة دوي إن انتانون الوطنية التي تشتمل على أكبر جبل في البلاد بأكملها وهو جبل دوى إن تانون. وتحيط بها ممرات متعرجة، خضرة فاتنة، مياه هادئة ومعابد رائعة.

مدينة شيانغ ماي في تايلاند
السياحة في شيانغماي

الأسواق في شيانغ ماي

إن كنت من محبي التسوق فمدينة شيانغ ماي وجهة مثالية للقيام بصفقات ناجحة. إذ يوجد بها الكثير من الأسواق الصباحية التي تبيع مجموعة واسعة من المواد الغذائية المطبوخة. كما أن البازار الليلي الذي يفتح أبوابه من 07 صباحا حتى 12 مساء مكان رائع لشراء الهدايا التذكارية. بما في ذلك المنسوجات والحلى والحرف اليدوية والكثير من المنتجات المثيرة للاهتمام.

النقل في شيانغ ماي

المدينة لديها بنية تحتية جيدة ونظام نقل ممتاز يمكنك من الانتقال إلى أي مكان بالداخل بسهولة كبيرة. كما تعد السكك الحديدية الحديثة أحد أسرع وأرخص الوسائل للزائر عند السياحة في مدينة شيانغ ماي. كما تفتخر المدينة أيضا من بوجود مطار رئيسي بها يحمل نفس الاسم ويعد البوابة الرئيسية لشمال تايلاند.

معابد شيانغ ماي

مدينة شيانغ ماي موطن لمئات من المعابد التي تعد مركزا دينيا وثقافيا هاما في تايلاند. كما يأتي إليها العديد من الزائرين “ويوجد بها المرشد السياحي” للتعرف بشكل أكبر على طبيعة الحياة الثقافية لهذا البلد الجميل. ولعل أكثرها شهرة هو معبد وات فرا ساينغ الذي يعود تاريخه إلى 1345 ويقع في وسط المدينة. علاوة على وات تشيانغ مان الذي يعد أقدم معبد ملكي في المدينة. أيضا ناهيك عن معبد وات فرا ذاك دوي سوثيب الذي يقع على جبل دوي سوثيب.

الطبيعية في شيانغ ماي

تتمتع مدينة شيانغ ماي بالطبيعة الجميلة، بما في ذلك الغابات المطيرة، الشلالات المذهلة. وكذلك المشاهد الطبيعية الجبلية الخلابة التي تجذب الأنظار. ولا يقتصر الجمال في المدينة على هذا فحسب، بل أن الأمر يمتد إلى النظام البيئي المتنوع. من الحيوانات التي نادرا ما توجد في أجزاء أخرى من العالم، فضلا عن النباتات الرائعة.

الطعام في شيانغ ماي

أيا كان ذوقك في تناول الطعام ستجد مبتغاك بين الأطباق التايلندية المتنوعة والمطاعم الشرقية والغربية المنتشرة بمدينة شيانغ ماي. كما أن لأكشاك الشوارع دور كبير في إثراء مطبخ المدينة. فاعمل على اكتشافه، إلا إن كنت ممن لا يفضلون الأطعمة الحارة.

مهرجانات شيانغ ماي

تسنضيف مدينة شيانغ ماي العديد من المهرجانات الثقافية المدهشة كل عام. بما في ذلك مهرجان سونغكران، مهرجان المصابيح يي بينغ، ومهرجان الزهور. وإن كنت تبحث عن المزيد من سبل التعرف على الثقافة التايلندية، يمكنك زيارة أحد القبائل العرقية المنتشرة في قرى المدينة.